أخبار عاجلة
الرئيسية / محلي / ملفات منسية / قصة أيت أعتاب مع النفايات

قصة أيت أعتاب مع النفايات

أيت أعتاب و مشكلة النفايات

يعيش مركز أيت أعتاب مشكلة حقيقية مع النفايات ، فالمجلس البلدي لم يجد حلا لهذه المشكلة التي تزيد القرية عزلة و تهميشا ، لقد اقتنى المجلس الحالي براميل بلاستيكية في بداية ولايته ما فتئت أن تآكلت و اندثرت فترك الأمر على ما هو عليه ، خاصة لعدم تعاون السكان و تخريبهم لكل ما هو مشترك و عام ،و هو موضوع يحتاج لتحليل نفسي في ظل أزمة الثقة بين المجالس المنتخبة و المواطنين الذين ملوا  و فقدوا الأمل في كل تغيير ، و لهم الحق في ذلك ..اقتنى مجلس سابق شاحنة خصصت في فترات محدودة لجمع النفايات ، لكن مصير الشاحنة مجهول في غياب تواصل بين المجالس و فعاليات المجتمع المدني ، فكل قرارات المجلس و معلوماته حبيسة الغرف المريحة و سيارات الدفع الرباعي و رحلات القنص و اللهو…

من يجمع نفايات أيت أعتاب هم موحى و عبد إلاه ، يستعملون جرارا ، يجوبون الأزقة و الأحياء ، و قد لا يجوبونها بأكملها ،المواطن يدفع المقابل ، الذي يختلف من شخص لآخر ..


بعد مرور موسم مولاي عيسى بن ادريس  بقيت النفايات التي خلفها الزائرون و الباعة على ما هي عليه ، خاصة الأكياس البلاستيكية الصعبة التحلل ، مما يدل على أن المجلس الجماعي  المكلف بتسيير شؤون البلاد و العباد بعيد و غير متمثل للمبادرات الوطنية المتعلقة بالبيئة ، و لتبقى الأمور على ما هي عليه ..

الصورة مأخوذة في المكان المقابل للمؤسسات التربوية -الثانوية و الإعدادية ، نربي صغارنا على الجمال و المحافظة على البيئة في الداخل و حين يخرجون لا تتطور هذه المفاهيم تربويا لديهم لأن المجتمع في الخارج لم يهيئ لهم الظروف و الشروط لتعلم تام و تمثل للقيم التربوية خاصة الجمالية منها…

لقد تعددت مثل هذه النداءات و تكررت ، و كتب عنها في الجرائد الوطنية كجريدة الأحداث حينما كتبت الصحفية لكبيرة ثعبان عن الأمر و في مواقع تهتم بالإقليم أكثر من مرة ..لكن السؤال هو : هل وصل الصوت ؟ و هل كان بالقوة الكافية حتى يسمع و يؤخذ مضمونه بعين الإعتبار ؟ أسنعيش في واقع متسخ للأبد ؟ ماذا يجب علينا أن نفعل ؟

نعيش و الأزبال محيطة بنا و رئيس جماعتنا يمر في سيارته رباعية الدفع الفارهة التي اشتراها من أموالنا ، من الطبيعي أنه لا يحس بجسامة المشكل لأنه لا يقوم إلا بزيارتنا، فماذا عن المستشارين الجماعيين الذين يعيشون بيننا ؟ ربما أن الأمر طبيعي بالنسبة لهم , فمعظمهم لا يعرف معنى النظافة؟ …

أبو سلمى

Print Friendly

عن ج-أ

3 تعليقات

  1. تواطؤ من المجلس الجماعي الذي وضعنا فيه كامل الثقة .. للأسف
    تفاقم النفايات يترجم المستوى الذي وصلنا إليه .. منذ أن بزغ فجر الاستقلال ونحن نعرف “صعودا نحو الهاوية
    حتى أبسط الأشياء فهي غير متوفرة .. لديهم الوقت فقط للموسم و مايخمر العقل وينوم الضمير

  2. نقطة مهمة المطرح المخصص لهذه النفايات لا يلائم السلامة البيئية ويقع على مشارف ايت اعتاب وهذا لا يشرف بلدنا

  3. عن اي مجلس قروي تتحدون فالجماعة ايت عتاب هي مجرد نادي للمفسدين وللدين لاعلاقة لهم بالسياسة بل من اجل مصالح شخصية وانتقامية ووراتية لاغير ولدا ارجومنكم الحدية عن نادي المفسدين والزنادقة لكن نحن من اوصلناهم لتلك المكانة فالنتحمل مسؤلية اختيارن شوف 4000 الف فين وصلتكم العيش وسط الازبال فمحا اوالبشير هو لخصو ايكون رايس في ايت عتاب لانه هولكينقي البلاد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current day month ye@r *