أخبار عاجلة
الرئيسية / وجهتك السياحية / نبدة عن قرية تناغملت
نبدة عن قرية تناغملت

نبدة عن قرية تناغملت

نبدة عن قرية تناغملت

بجوار الشلالات تختفي قرية بديعة الشكل بين مجموعة من الهضاب والجبال المرتفعة. تعرف هذه القرية
باسم” تناغملت” التي تعددت الآراء و الروايات عن سبب تسميتها. ولعل ابرز ما يشد انتباه الزائر لهذه القرية
هو شكلها المتراص و الرائع.وقد يحيلنا هذا الشكل إلى التلاحم والتضامن اللذين يميزان ساكنة هذه القرية عبر قرون.


وتعرف هذه القرية ب”زاوية تناغملت” و قد أسسها موسى بن يعقوب البوكمازي في القرن السابع عشر الميلادي
حسب الروايات المتواترة. و أكدت الروايات ذاتها بان مؤسس الزاوية أبو عمران موسى بن يعقوب البوكمازي
يرجع أصله إلى شرفاء الادارسة. وقد يطرح سؤال عن وصف هذا الشيخ بالبوكمازي و ذلك نسبة إلى قرية
ايت بوكماز المعروفة “سياحيا” في إقليم أزيلال والتي ما تزال تحتفظ بعلاقتها المميزة مع زاوية تناغملت
رغم وفاة الشيخ سيدي موسى و كذا أولاده و أحفاده من بعده.

توجد بهده القرية زاوية سنية كما سبقت الإشارة ، و يسيرها ” الشيخ” الذي ينحدر من شجرة مؤسسها
أبو عمران موسى بن يعقوب البوكمازي. و تظهر الصورة التالية جانبا من القرية و بالضبط الزاوية وتتوسطها
قبة بيضاء حيث يوجد قبر هذا الأخير.


تتوفر هده القرية و غيرها من القرى المجاورة على مخزون مهم من الموارد المائية التي يستغلها ساكنة
المنطقة في أنشطتهم اليومية المعتادة من شرب وري لمزروعاتهم الفلاحية التي تتواجد بجوار هذه
المنابع المائية أو الأماكن التي تمر منها السواقي التي تتوجه صوب القرية دلك أن المنبع الذي نراه
في الصورة أسفله ويدعى كذلك ب”اغبالو” بالامازيغية.

وتوضح هده الصورة مسلك من المسالك المائية المؤدية إلى قرية تناغملت كما تستعمل أيضا في ري
أشجار الزيتون الموجودة بكثافة في هده المنطقة الجبلية إلى جانب بعض البساتين التي تساهم في
سد جزءا من حاجيات أربابها الفلاحية كما تبين الصورة التالية:

وأخيرا يصل الماء الجاري عبر الساقية ” تاركة” إلى مكان بجوار موقف السيارات بالقرية
يسمى كذلك ب” تاركة”.

ومن هدا المكان يقوم سكان تناغملت بتزويد مساكنهم – التي لم توصل بعد بالشبكة المائية –
بالماء الضروري لحاجياتهم اليومية على أن يعاودوا العمل نفسه في اليوم الموالي مستعملين
لدلك دوابهم التي لا يستطيعون الاستغناء عنها لأهميتها في مساعدتهم القيام بمختلف
أنشطتهم كجلب الماء من السواقي و الحرث و جمع المحصول الزراعي و الفلاحي

عادة ما يبدأ موسم جني الزيتون في وقت متفق عليه من طرف جميع القرى التي تجاور بعضها
في هده المنطقة وهي ‘تناغملت’ و ‘أزود’ و ‘تزروت’ و ‘بايت ويشوان’ و’ أيت امعلا’ و كدا ‘أسامر’
ويعود السبب في تحديد الوقت الى الملكية التي غالبا ما تكون لشخص ما مثلا في عدد من
القرى المذكورة و بالتالي لن تكون باستطاعته جمع محصوله من كل القرى في آن وقت واحد.

و يتزامن موسم جني الزيتون مع فصل الشتاء من كل سنة.

يزاول البعض من ساكنة ” زاوية تناغملت” حرفا يدوية تتماشى و نمط الحياة السائد و تعتمد
أساسا على منتجات طبيعية محلية كمواد خامة ، وهده أمثلة بالصور
1- صناعة السلات ” تيخوزامين”:
وترتبط هذه الحرفة بموسمي جني كل من الزيتون و اللوز، لدلك فهو نشاط موسمي

2- صناعة أمتعة الدواب و بعض الأواني ذات الاستعمالات المتعددة:

4- النسيج:
هدا النشاط مقتصر فقط على النساء، و تتنوع المنتجات النسيجية
من أغطية و أفرشة وألبسة…

 منتدى قرية تناغملت

Print Friendly

عن بوابة أيت اعتاب

5 تعليقات

  1. :d هادشي زين أسي، خاصنا نمشيو ليها راها غير حدا رجلينا

  2. مرحبا … أنا راه فايت مشيت ليها :)

  3. موضوع جميل سي سعيد
    لا تبخل عنا بجديدك ..أرجو أن تقوم بإنجاز مواضيع عن تسقي و أيت وابيت

  4. بارك الله فيك أخي أبو سلمى

  5. tanaghmalt est vraiment un espace à signaler j’ai passé un jour inoubliable dans cet endroit

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current day month ye@r *