جهة تادلة ازيلال:ازيد من 200 مليون درهم لانشاء اكبر مجزرة عصرية بشمال افريقيا . | بوابة أيت عتاب
أخبار عاجلة
الرئيسية / محلي / أحداث جارية / جهة تادلة ازيلال:ازيد من 200 مليون درهم لانشاء اكبر مجزرة عصرية بشمال افريقيا .
جهة تادلة ازيلال:ازيد من 200 مليون درهم لانشاء اكبر مجزرة عصرية بشمال افريقيا .

جهة تادلة ازيلال:ازيد من 200 مليون درهم لانشاء اكبر مجزرة عصرية بشمال افريقيا .

كشف عبد الرحيم الشطبي، رئيس جمعية المعرض الدولي لتنمية تربية الماشية تادلة- أزيلال، مشروع أكبر مجزرة عصرية في شمال إفريقيا ستحتضن الجهة المذكورة أنشطتها، التي يرتقب أن تبدأ فعليا شهر نونبر المقبل، إذ يغطي هذا المشروع مجموع مراحل إنتاج وتحويل اللحوم، بما يتماشى مع إستراتيجية تجميع أنشطة الاستغلال وتحديثها، التي يدعمها مخطط المغرب الأخضر. وأضاف الشطبي في تصريح لـ»الصباح»، أن المشروع الذي انطلق بمبادرة من مستثمر محلي من جهة تادلة- أزيلال، استقطب شركاء جددا ليصل إجمالي غلافه الاستثماري إلى 200 مليون درهم، فيما يراهن على طاقة إنتاجية سنوية في حدود 14 ألف طن، إذ ستعمل المجزرة بشراكة مع المجمعين الصناعيين الموجودين في الجهة، المتخصصين في إنتاج وتحويل الحليب.
وشدد الشطبي على هامش ندوة صحافية، خصصت للإعلان عن افتتاح النسخة الثانية من المعرض الدولي لتنمية تربية الماشية تادلة- أزيلال، المرتقب تنظيمه خلال الفترة بين 17 و21 شتنبر الجاري، أن المشروع الجديد يأتي ليعزز إشعاع الجهة قطبا وطنيا للصناعات الغذائية، إذ سيتم تحويل منتوجات اللحوم والحليب بشكل كامل، بدل تصديره من أجل التصنيع في مناطق أخرى، مشيرا إلى أن النسخة الجديدة من المعرض جاءت لتسويق الاستثمارات في مجال الثروة الحيوانية، وترفع الوعي بطرق إنتاج وتحسين جودة المنتوجات الغذائية.
ومن جهته، أكد عبد الكريم العابد، مدير المعرض الدولي لتنمية تربية الماشية تادلة- أزيلال، أن النسخة الأولى حققت رواجا مهما على المستوى الوطني والدولي، إذ استقطبت 150 عارضا و60 ألف زائر، فيما فاق عدد الرؤوس المعروض من المواشي 300 رأس من جميع الأصناف، مشيرا إلى أن النسخة الجديدة تستهدف استقطاب 100 ألف زائر، والحفاظ على عرض في حدود 300 رأس من الماشية، علما أن عملية انتقاء الرؤوس انطلقت منذ  شهرين في الجهة والجهات التي ستشارك في المعرض.
وشدد العابد على أن جهة تادلة- أزيلال، تمتلك مؤهلات فلاحية مهمة تؤهلها لتبوؤ الريادة على المستوى الوطني، إذ تساهم الجهة بنسبة 11 في المائة من الإنتاج الوطني للحليب، من خلال إنتاج 300 ملين لتر في السنة، فيما بلغ إنتاج الجهة من اللحوم 50 ألف طن سنويا، مشيرا إلى مساهمة مخطط المغرب الأخضر بشكل أساسي في تحقيق هذا التطور، من خلال مشاريع تطوير هيكلية، ستساعد في بلوغ مستوى إنتاج حليب في حدود 670 مليون لتر سنويا في أفق 2020.
ونبه مدير المعرض الفلاحي إلى أهمية التأطير التقني الذي تباشره وزارة الفلاحة لفائدة المربين والفلاحين، إذ ساهم في رفع المردودية وتحسين الجودة، مع الإشارة إلى تطور وعي الجيل الجديد من المربين، الذين ينتظرون مثل هذا المعرض من أجل تجديد وتحديث معلوماتهم، والتعرف على مستجدات قطاع تربية المواشي.
وفي جوابه حول أسباب ضعف جودة الأعلاف، أكد العابد أن تركيبة الأعلاف هي من تتحكم في مستوى جودة المردودية، فإذا أردنا مثلا تحقيق معدل مردودية في حدود لترين ونصف لكل بقرة، يتعين تعزيز جرعات الأعلاف بوجبة أساسية، ذلك أن العلف المركب لا يغطي سوى الاحتياجات الغذائية الأساسية في حال استخدامه وحيدا، مشيرا إلى أن تحسين المردودية ورفع الجودة، فرض الانتقال من الاهتمام بالأعلاف إلى تحسين السلالات المنتجة، من خلال عملية التهجين الصناعي التي انطلقت بداية 2011، الأمر الذي مكن من رفع الإنتاج الوطني من اللحوم، من خلال تلقيح الأبقار المحلية بمخصبات فحول لحمية مستوردة من الخارج، ما ساهم في تعزيز العرض في الأسواق خلال السنتين الحالية والماضية.
وأكد المسؤول ذاته، أن وزارة الفلاحة والصيد البحري تداركت في هذا الشأن، ارتفاع فاتورة استيراد الأبقار من الخارج ونزيف العملة الصعبة، من خلال تكوين وحدات نموذجية على صعيد الجهات، بهدف إنتاج العجلات والتخفيف من الاستيراد الذي يطرح مشاكل على مستوى التكيف، علما أن المغرب يستورد سنويا بين 7 و8 رؤوس من الأبقار الحلوب واللحمية.

Print Friendly

عن sherif seddati

الشريف السداتي مدون صحفي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current day month ye@r *