أخبار عاجلة
الرئيسية / محلي / أحداث جارية / حجرات البناء المفكك ,يعطي صورة عن واقع المدارس والمنشئات التعليمية بايت اعتاب .
حجرات البناء المفكك ,يعطي صورة عن واقع المدارس والمنشئات التعليمية بايت اعتاب .

حجرات البناء المفكك ,يعطي صورة عن واقع المدارس والمنشئات التعليمية بايت اعتاب .

ماتزال عشرات الحجرات الدراسية بجماعات ايت اعتاب تتشكل من البناء المفكك ,سواء في المدارس المركزية او في الفرعيات ,حيث يتجاوز عمر اغلبية هده الحجرات اكثر من 30 سنة على الرغم من ان العمر الافتراضي لها لايتجاوز 25 سنة حسب المختصين .

وكانت خطة الدولة من وراء هدا النوع من البناء هو احتواء اكبر عدد ممكن من التلاميذ خلال تعميم التعليم بالعالم القروي اواخر الستينات وبداية السبعينات ,كحل مؤقت الى حين تعويضه بالبناء بالاسمنت المسلح والحديد الصلب ,لكن هدا الحل المؤقت طال واصبح قاعدة ,خيث هناك اقسام وحجرات بمركزيات وفرعيات بكل من جماعة مولاي عيسى بن ادريس ,وتاونزة ,وتسقي يتجاوز عمرها اكثر من 40 سنة على الرغم من الرتوشات والترقيعات التي طالتها  على طول هده المدة الطويلة , والمزانيات الضخمة التي رصدت لهدا القطاع الحيوي .

 وتعرِف هذه الحجرات، خلال الفصول الحارة ارتفاعا مهولا في درجة الحرارة تخنق الأنفاس وتلهب أبدان الصغار، وبرودة قاسية في فصل الشتاء تصطكّ لها الأسنان وترتجف الأجسام، وهي سريعة التلف، لعدم وجود ميزانية للصيانة وحتى إصلاحها هو غيرُ مُجْد، الأمر الذي يجعلها عرض للتلف للعديد من المرات، فتتساقط أطرافها ويتكسّر زجاجها.. وتنضاف إلى الحرّ والبرد العواصف الرملية والأتربة التي تحملها التيارات المسببة للزكام وغيره من الأمراض الرئوية، التي لا تنفع معها الجلابيب والمعاطف الثقيلة المُعيقة للاشتغال.. 
وتتسبب هده الظروف في عرقلة العملية التعليمية لدى الاطر التربوية ,والتحصيل والتعلم لذى التلاميد ,هدا دون الحديث عن الاكتظاظ الذي تشهده هده المنشئات التربوية ,حيث لايساير عدد هده الحجرات والمدارس بصفة عامة ,عدد التلاميذ الملتحقين الجدد .

ترى هل ستتحرك الجهات الوصية محليا واقليميا ومركزيا من اجل اعادة الاعتبار لهده المنشئات التربوية ,من خلال الزيادة في عدد الحجرات لاحتواء العرض التربوي , والتخلص من هدا النوع من الحجرات دات البناء المفكك التي تعرقل العملية التعليمية ؟؟؟؟

مدرسة اسكاون مدرسة ايدير امين وامسا مركزية اسمسيل مركزية تاونزة مركزية سوق الاربعاءمجموعة مدارس تسقي

Print Friendly

عن sherif seddati

الشريف السداتي مدون صحفي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current day month ye@r *