أخبار عاجلة
الرئيسية / محلي / أحداث جارية / عودة فلول الفساد الى جماعة تاونزة باقليم أزيلال
عودة فلول الفساد الى جماعة تاونزة باقليم أزيلال

عودة فلول الفساد الى جماعة تاونزة باقليم أزيلال

جمال العفو

إن المتتبع للشأن السياسي في بلادنا سيدرك مدى حجم نمو الكائنات الفاسدة خاصة في المداشر والقرى مما حدى بملك البلاد مؤخرا إلى إقامة إصلاحات سياسية جوهرية أشهد لها بالجدية على الصعيد الدولي ،والمتمثلة في دستور جديد يضمن صلاحيات واسعة للديمقراطية في بلادنا . لكن المؤسف كثيرا هو حال مداشرنا وقرانا التي لازالات تعرف مشاكل تنموية حقيقية مثملة في غياب الخدمات الإجتماعية ونذرة  الإمكانيات المادية وتسلط رؤسائها المفسدين .ولعل أزيلال خير مثال لهذه المشاكل لا تغطية صحية للمواطن لا مأوى من البرد القارس ولاخدمات ..هذه كله تحملته الساكنة لكن الأذهى والأمر هو تسلط المفسدين واستبداديتهم داخل قرى أزيلال ولعل جماعة تاونزة ذات النصيب الأكبر من هذا كله .

تتميز جماعة تاونزة بطبيعة خلابة تغطيها أشجار اللوز والزيتون كما أنها ساكنتها تتجاوز 14000 نسمة ،لكن حال أطفالها و شبابها وشيوخها ونسائها لا يشرف كثيرا لأن رئيسها لم يستطع تحقيق أماني وآمال هذه الفئات في العيش الكريم . فكل ما يسد رمقها يضعه الرئيس المدعو “التنكر ” في جيبه متنكرا لكل الناخبين الذين وضعوا فيه الثقة لسنوات طوال . إننا أمام جماعة فاشلة بامتياز لا شيء فيها يعبر عن إطمئنان لعودة الأمل لهذه الساكنة مما جعل كاتب هذه الأسطر يهاجر لمدن الرباط والقنيطرة من أجل الخروج من هذه الوضعية البئيسة . كيف لا والطريق الرابطة بين مركز أيت اعتاب وإفرضن كلها أحجار تتخلها عجلات الشاحنات وهي تتمايل هنا وهناك حتى تفضل السير على الأقدام خوفا من الإصابة بالدوران . كيف ولا ودوار تمريغت في القرن الواحد والعشرين لا زال يسقي الماء من الآبار البعيدة والتي يتجاوز عمقها 150 متر والأطفال الصغار هم الضحية من هذا الإنقطاع في الماء الصالح للشرب لأزيد من عام بسبب إختلالات في جمعية الرئيس المخلوع المدعو “التنكر ” . كيف لا ودواوير أيت طوطس وأيت يعزم وايت معلا لا زالت تعاني من غياب مستوصفات تأوي النساء الحوامل والأطفال الرضع …

إنها مهزلة حقيقية وفشل ذريع في تذبير إمكانيات الجماعة واستبداد حقيقي في تسيير ميزانية الجماعة ،وبالرغم من استبشار الساكنة بعزله بقرار من المجلس الأعلى للحسابات فإنه لازال يسعى جاهدا إفساد ما يكمن إفساده في أفق الدفع بالساكنة إلى مستقبل مجهول ولعل دفعه بإبنه للترشح من جديد في إفرضن لبرهان على أن الفساد لن يختفي من هذه الجماعة وأن أزمات الشباب ستزداد وتكتر والنساء الحوامل والأطفال الرضع ستطول معاناتهم  لسنوات ونحن لا نملك من هذه الواقع سوى إستجداء أصحاب الضمائر الغيورة على الوطن أولا والغيورة على المداشر والقرى المغربية للتدخل من أجل إنقاد هذه الساكنة من وضعيتها المشؤومة الناتجة عن فساد ممثليها ومنتخبيها .

Print Friendly

عن sherif seddati

الشريف السداتي مدون صحفي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current day month ye@r *