أخبار عاجلة
الرئيسية / محلي / أحداث جارية / هكذا وصف الرحالة “شارل دو فوكو” ايت اعتاب خلال رحلة استكشاف للمغرب سنة 1883
هكذا وصف الرحالة “شارل دو فوكو” ايت اعتاب خلال رحلة استكشاف للمغرب سنة 1883

هكذا وصف الرحالة “شارل دو فوكو” ايت اعتاب خلال رحلة استكشاف للمغرب سنة 1883

 

الشريف السداتي

 في إطار النبش في التاريخ العريق لايت اعتاب والمنطقة بصفة عامة ،نقدم لكم  وصف الرحالة والمستكشف شارل دو فوكو لايت اعتاب باقليم ازيلال خلال رحلته الى المغرب عام 1883 و1884 م من خلال كتابه “إستكشاف المغرب” ،والتي قادته الى مناطق ببلاد المخزن وبلاد السيبة انذاك .

ولد شارل دوفوكو سنة 1858 بستراسبورغ ، ينحدر من عائلة أرستقراطية ، عاش يتيما منذ أن بلغ عمره ست سنوات تتلمذ على يد جده الكلونيل دمورلي ، وكان يعيش في ظروف متميز بالحرية، سيعرف العديد من التحولات الفكرية التي ستغير من حياته شارك مع الجيش الفرنسي في إخماد التوراة المسلحة ضد بعمامة ( 1881 ) ، لكنه رفض المشاركة في الجندية فيما بعد خاصة بعد اكتشافه للخروق التي كان الجيش الفرنسي يرتكبها ضد الجزائريين لذلك قرر ترك الجيش .

لقد ساهم  دوفوكو بدراساته القيمة في استكشاف خصائص المجتمع المغربي من خلال كتابه ” استكشاف المغرب ” الذي أنجزه حول المغرب سنة 1883 ، وتعتبر هذه الدراسة الاثنوغرافية الأهم خلال أواخر القرن التاسع عشر إذ كانت بمثابة الركيزة الأساسية التي فتحت شهية العديد من الباحثين المتعطشين لمعرفة المزيد من الأسرار حول هذا البلد ، بحيث جاء من بعده العديد من الباحثين إلى المغرب ناهجين نفس أسلوبه خاصة الحذر من مغبة اكتشاف أمره إذ تنكر في زى يهودي طيلة بحثه.

يقول في مذكرة رحلته :

من واويزغت الى انتيفة :

تمازيغت هي اللهجة السائدة لدى القبائل التي عبرت اراضيها  انطلاقا منمكناس. لكن يتكلم جميع  أفراد الاسر الامازيغية الغنية اللغة العربية انطلاقا من هنا حتى  قصبة يي ملال. تغير الأمر منذ وصولي الأطلس. هنا لازال عدد كبير من الناس  يستعملون اللغة العربية إلا أن النساء يجهلنها تماما.

فاتح أكتوبر

 

الذهاب في الساعة 5 صباحا هكذا كان وادي نهر العبيد البارحة. وهكذا هو اليوم  كل الجبال العالية التي  يخترقها  الوادي تكسوها الأشجار باستتناء الأماكن المحروثة  من زيتون بري وصنوبر يتداخل أحياانا ضمنها الضروالخروب. يضيق قعر الخانق في بعض الاحيان  الى حد أنه لا يتعدى 30 مترا  عرضا وإحيانا  ينفرج بعض الشيء حتى يصل الى 100 م عرضا.
في هذه الأماكن ،الاكثر تردادا كلما تقدمنا سيرا، تكسو الدفلى جوانب الوادي. ينخفض علو جدران الوادي وتتقوس السفوح وتنبت بعض  الاشجار بين الصخور يمثل الخانق – حتى النقطة- يخرج منها النهر من الاطلس المظهر التالي ، مجموعة مضايق نجمع بينها لصب ؛ هذه الأخيرة تنفرج شيئا فشيئا  كلما انحدرنا بعد أن كانت متجمعة في البداية ؛ هذا في نفسالوقت الذي تصيح في السفوح أقل صعوية٠ في هذه المناطق ؛ بعد ساعة ونصف من السير انخفض علو الجدار الصخري وشيثا من الزمن فيما بعد ؛ 
يقسم هذا الجدار الصخري المجال للترية فتصل الغابة حتي جوار الماء. انطلاقا عن الساعة 8و30 دقيقة كان عرض النهر العادي 100 م  كانت أشجار الرجراج والزيتونتكسو قعر الوادي. تصبح السفوح الصخرية منخفضة جدا او تعرضها حافات من طين.

تبنى على الحافات بعض المساكن تحيط بها بساتين تقلص من جديد بعض الممرات الضيقة من عرض الوادي في بعض الأحيان ؛ لكن من كلواحدة من هذه الاختناقات يخرج الوادي في مساحة متسعة .
في الساعة 9 و30 دقيقة كان عرض الوادي هو150 م  وكانت تكسوه الحدائق  وكانت تنثؤ المساكن في الوادي من كل مكان  يبقى الوادي على هذا الحال حتى أيت أوقدير حيث وصلت على الساعة 10.30 صباحا.

 

خلال الطريق عبرت نهر العبيد عدة مرات.  لم يتغير مطهر المياه في أي مكان كانت صافية خضراء مندفعة تسيل  في مجرى من جلامد غليظة في كل مكان. . النهر دون اصوات والقطع الصخرية التي كانت منتشرة في المجرى في اليداية لم تعد توجد في الجزء الأخير منه .
منذ الساعة 8.30  كانت الضفاف ملأى بعدد كبير من الآلات المستعملة لعبور النهر وقت الشتاء عندما تكون المياه كثيرة فلا يمكن عبور النهر بواسطة المعابر،تتكون هذه الآلات من ركيزتين قويتين من بناء موضوعين كل واحدة منها على جانب من النهر وأحكمت في وسطها جذوع أشجار غليظة بها الحبال المستعملة للعبور، قعر الوادي في كل مكان من تراب ايت بوزيد وواد العبيد جنوبا وغربا.
في استطاعة أيت أوقدير تجهيز 1200 راجل و 600 فارس تقام سوقان داخل أراضيهم هما سوق أحد أيت عتاب وسوق اربعاء ءاقادوسن  وهو اسم أحد قخذاتهم التي تستقر صوب  غرب المكان الذي اتواجد به .
ايت واقدير قرية كبيرة  على المنحدرات الأولي للابط الأيمن. لواد العبيد في كوع النهر . ؛ جوار هذا المركز هي الجزء الاكثر تعميرا لاراضي ايت عتاب.

توجد بالقرب منها على مسافة قصيرة عدة مجموعات سكنية من بينها الحد حيث يقام السوق في الابط الايسر تنتصب من المساكن وتغرمتن على شكل مدرج وسط أشجار الزيتون. هذه الينايات من المقدار كما هو الشان بالنسبة لجميع بنايات القبيلة.
العدد العام لسكان هذه 
التجمعات السكنية المختلفة قد يصل الى 2000 نسمة ضمنها 200 يهودي متوزعين داخل ملاحين. تحيط بكل قربة أشجار مثمرة وتحل حدائق كبيرة قعرالوادي حيث لا تشهد أبدا الينايات خشية الفيضانات.


4 اكتوبر 

، الذهاب في الساعة 5 صباحا. يرافقني رجل من آيت عتاب كزطاط٠ علىيعد مساقة من هنا يغوص واد العبيد من جديد في خانق عميق  ويبقى حبيسا فيه حتى قرية تابية حيث يغادر الاطلس ليدخل في السهل. اتيعت طريقا يمرعلى مساقة من النهر قوق هضبة صغيرة تكسوها المزروعات وتنتشر فيها أشجاراللوز. تنتصب تغرمين في كل الاتجاهات وترعى قطعان كبيرة في المنحدرات.

 في الساعة 10  رجعت إلى جوانب واد العبيد في المكان نفسه خارجا من الجبل عبر  ثغرة طبيعية يرتمى النهر في السهل. عبرت النهر ووصلت قرية تابيهالصغيرة على الضقة اليسرى. أوجد الآن في بلاد المحزن لأول مرة منذ مغادرتي مدينة مكناس دخلت أراضي أنتيفة عند عبور النهر وهي قبيلة خاضعة لسلطةالمحزن. هنا لا حاجة لزطاط أو خفر يسافر المرء يمقرده وفي أمان .

Print Friendly

عن sherif seddati

الشريف السداتي مدون صحفي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current day month ye@r *